الحقيقة وراء غشاء البكارة ورفع شأن المرأه في الاسلام … علي لسان الشيخ خالد الجندي

قال الشيخ خالد الجندى عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية :

إن غشاء البكارة ليس دليلًا على العفة وعدم الانحراف، مشددًا على أنه لا يجب الاعتداء على كيان المرأة المحترم وربط كرامتها بادعاء وجود غشاء من عدمه.

كما أوضح ذلك من خلال حلقة برنامج “لعلهم يفقهون” المذاع علي قناة “dmc”.

انه وجه سؤال لكل أب /

“نسأل كل أب هل من سيمنع انحراف ابنتك غشاء البكارة أم التربية؟ ..غشاء أو دين وضمير؟..تربي ابنتك على غشاء أو قيم وشرف وخلق وطهارة؟..إذا لم تكن واثقا في ابنتك وأهلك من سلوكهم وتدينهم فلا قيمة لأي شيء بعد ذلك”.


كما أضاف:

“اسال أي دكتور، هل الغشاء له علاقة بالعفة والطهارة؟، لقد تطرقت الى هذا الموضوع دون قصد لكنه الحمد لله، انقذ آلاف النساء من القتل بسبب جهل البعض بحقيقة البكارة، ربنا لم يخلق المرأة بالضمان، ويترك الرجل، الى متى تظل المراة متهمة فى شرفها، غشاء البكارة موجود، لكن ليس دليلا على العفة، وعدم الانحراف”.

وأكمل:

“نعاني من خطاب إسلامي متخلف وخطاب علماني متطرف، الأول يرغب في العودة إلى العصور الوسطي والثاني يريد إلغاء الدين نهائيًا”.


كما تابع:

“لم يرد فى الفقه أو السنة ما يسمى بغشاء البكارة، اذهبوا إلى دار الافتاء، لديها فتاوى بخصوص هذا الامر وتؤكد أن الغشاء ليس دليلا على العفة، وقد ترتكب الفاسدة انواع من المحرمات مع وجود الغشاء، وقد يزال الغشاء من العفيفة الطاهرة، بوثبة او حادث، د ن ارادتها، وبالتالى تتهم فى شرفها، وايضا وجود او عدم وجود الغشاء لا يؤثر فى عقد النكاح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *