أحمد بسام زكى القصة الكاملة للتحرش والإغتصاب ب100 فتاة

شهد المجتمع المصرى حالة من الجدل بعد أن تم اتهام أكثر من 50 إمرأة لشاب مصري يدرس في المدرسة الأمريكية بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على قاصرة وأيضاً التحرش بأخريات وتصدر وسم #المتحرش_أحمد_بسام_زكي ترند مواقع التواصل الإجتماعي في مصر خلال الساعات الأخيرة بعد أن توالت شهادات الكثير من الفتيات المصريات والغير مصريات بتعرضن للإغتصاب والإعتداء الجنسي والتحرش من طرف المدعو أحمد بسام زكي.

حملة الاتهامات هذه ضد أحمد بسام زكي بدأتها فتاة مصرية كانت تدرس في الجامعة الأمريكية في القاهرة. في سنة 2018 ومن دون الكشف عن شخصيتها حفاظاً عليها ، اتهمت الفتاة أحمد بسام زكي بمضايقتها هي وأصدقائها في تعليق عن تجاربها قامت بنشره على مجموعة مفتوحة خاصة بالجامعة الأمريكية في القاهرة على موقع الفيسبوك.

شهادة الفتاة هذه صدمت مستخدمي الصفحة خاصة وأن شهادات أخرى مماثلة تقدمت بها طالبات أخريات سابقات في هذه الجامعة واعترفت أكثر من 50 فتاة أخرى بتعرضهن لتجارب مماثلة من إغتصاب وتحرش من قبل الشاب أحمد بسام زكي. ورداً على هذه الاتهامات ادعى أحمد بسام زكى أنه يعاني من مشاكل شخصية وهدد بالانتحار في الجامعة إذا لم تتوقف الفتيات عن اتهامه.

ووفقاً للشهادات الأخرى التي نشرها فتيات أخريات على المجموعة، قالت إحدى الضحايا إنها تعرضت هي وأختها وصديقاتها أيضاً للمضايقة من قبل أحمد بسام زكي، وأنها اضطرت إلى مصاحبته بالقوة خوفاً من الفضيحة تحت تهديده لهم . وأضافت الفتاة أن الشاب قام بتأليف روايات مزورة عن علاقات كاذبة وصور مفبركة لتهديد الفتيات بإبلاغ أهلهم.

وبهدف الإيقاع بالشاب المشتبه بإرتكابه هذه الجرائم، أنشأ مجموعة من المستخدمين على موقع إنستغرام حساباً لجمع وتبادل أدلة الإدانة كالصور والفيديوهات “إنستغرام”ورسائل.

وقامت وزارة الداخلية بإجراء تحقيقاً في القضية بعد كل هذه الشكاوى من الفتيات بشأن الإتهامات الموجهة لـ “أحمد بسام زكي”. كما نشر المجلس القومي للمرأة الذي تترأسه مايا مرسي منشوراً على صفحته في موقع فيسبوك ذكر فيه أنه يتم متابعة عن قرب الإتهامات المثارة حالياً على مواقع التواصل الإجتماعي.

كما طالب المجلس جميع الفتيات بالتقدم ببلاغ رسمي ضد هذا أحمد بسام زكي حتى ينال عقابه الذى يستحق طبقاً للقانون.

وسخر كثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعى من استهداف الشرطة والمجتمع للفتيات التى ينشرن مقاطع فيديو تتضمن مشاهد رقص وغناء على موقع تيك توك واعتقالهن، في حين تبقى حالات كحالات أحمد بسام زكي بعيدة عن التحركات القانونية المستعجلة والواجبة برأيهم كما هو الحال في قضايا فتيات التيك توك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *